مارينا السعيدية تحتضن مدرسة للابحار الرياضي الأولى للتدريب على الإبحار الرياضي للأطفال والكبار

26 يوليوز 2022 - 2:35 م

ستفتتح مدرسة الإبحار الرياضي بمارينا السعيدية، من 1 سبتمبر 2022 إلى 30 يونيو 2023 سيكون الموعد مع فصولها الأولى للتدريب على الإبحار الرياضي للأطفال والكبار


لماذا نتعلم الإبحار؟
العديد من أوجه التشابه تجعل من تعلم الإبحار تجربة فريدة قد تسمح بتعلم الحياة.
الإبحار هو مدرسة جيدة للحياة، الإبحار ليس رياضة ولا شغفا مثل أي شيء آخر، بل هو الانتقال من الممارسة إلى الوعي بقيمة الحياة. وهذه الملاحظة المنطقية قديمة عرفها البحارة منذ فجر العصور.

لقد غير الإبحار حياة العديد من البحارة، اذ نجد المكتبات مليئة بقصص مغامرات البحارة والابحار، من Joshua Slocum جوشوا سلوكوم إلى مويتسييه Moitessier إلى مغامرين آخرين من العصر الحديث…. دون ان ننسى الرياضيين مثل فرانسوا غابارت François Gabart مرورا بأولئك الذين يرغبون في تغيير العالم مثل مغامرات كورنتين Corentin ورحلاته الحالمة مثل غيريك سود Guirec Soude ودجاجته والحلم الذي جعلنا جميعا نعيش فيه.
ولكن بعيدا عن هذه الصورة المتعاطفة مع المغامرات والأحلام، يعلمنا الإبحار المزيد عن حياتنا اليومية. إنه يعلمنا أشياء واقعية، ردود فعل جيدة يمكن تطبيقها في حياتنا اليومية، حالمين… مغامرين… أو مواطنين عاديين

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .