جرسيف/ استمرار احتجاجات قبيلة الزركان ضد استغلال اراضيها

19 أكتوبر 2021 - 11:17 ص

يوم الاحد ،الأرض المسلوبة .

صباح يوم الأحد الذي هو يوم عطلة أسبوعية لشتى القطاعات في بلادنا ، إلا في أرض الزركان المسلوبة.
نساء وأطفال وشيوخ وشباب يفترشون تراب أرضهم المسلوبة في مشهد تراجيدي يحيلنا على ما يحدث بأرض فلسطين.
عناصر من القوة العمومية لم ينعموا أيضا بيوم العطلة فهم مرابطون بدورهم بمحيط هذه الأرض.

على هذه الأرض ما يستحق الحياة..
النساء في حديث صباحي حاملين دروعهم وأسلحتهم من صور للقائد الأعلى للبلاد محمد السادس نصره الله..وعلم لدولة الحق والقانون، وأطفال استغلوا توقف الأشغال ويوم العطلة ليمارسوا اللعبة التي تجمع جميع أقطار الأرض مهما كان اختلاف اللغة أو الجنس أو الديانة “كرة القدم”، الشيوخ تعلوا وجوههم علامات التعب لترسم لوحة تحكي تاريخ هذه الأرض منذ سنوات الإستعمار، وشباب في مجموعة تضم مثقفين وعمال يخططون لمواجهة البرلماني المستعمر الذي ينعم بقضاء يوم الأحد داخل “فيلته” التي شيدها من دماء الكادحين والمستضعفين من عمال والعاملات.
حتى الدجاج الزركاني متشبث بأرضه.
وتستمر حلقات مسلسل وجع التراب بأرض الزركان المسلوبة وهي تنادي..هل من مجيب؟

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .