فضيحة جنسية تهز فاس والبطل برلماني ينتمي لحزب “الاحرار”. والبرلماني يتهم حزب ” الأصالة والمعاصرة بالوقوف وراء الفتاة التي تتهم باغتصابها

17 شتنبر 2020 - 3:07 م

تداولت مؤخرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شريط فيدو لفتاة تتهم النائب البرلماني من حزب التجمع الوطني للأحرار، رشيد الفايق.
باغتصابها بالعنف الجنسي كما قام بمحاولة إخراسها بالتهديد، وإغرائها بوعد بالزواج.
في نفس السياق برلماني يتهم “البام” بالوقوف وراء فتاة تتهمه باغتصابها ويتهم الفايق “البام” بالوقوف وراء الفيديو بعد أن فشل في إقناعه بالالتحاق بصفوفه في أفق الانتخابات المقبلة.

واعتبر رشيد الفايق، أن عملية الابتزاز التي تعرض لها ذات دافع سياسي محض، مشيرا إلى تحولها إلى حرب سياسية بين الأصالة والمعاصرة من جهة وحزب التجمع الوطني للأحرار، بعد توجه عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب البام، بسؤال تحريضي لوزير الداخلية حول الإجراءات المتخدة  لفتح تحقيق في هذه النازلة وترتيب مختلف النتائج القانونية.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بفاس أجلت الاثنين النظر في محاكمة ثلاثة أشخاص يتابعون في حالة اعتقال احتياطي، بتهمة ابتزاز النائب البرلماني، رشيد الفايق إلى غاية 28 شتنبر

وأفادت مصادر عليمة أن الأشخاص الثلاثة بأعضاب في شبيبة التجمع بفاس، واغروا الفتاة بتسجيل المشاهد قصد فبركة الفيديو، وذلك لأجل الحصول على 50 مليون سنتيم بعد تهديد البرلماني بالنشر، وضمن المبتزين، احد اقرباء البرلماني، وعضوين وكاتب لاحد فروع الشبيبة التجمعية

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .