أسفي: منظمة حقوقية تطالب بفتح تحقيق عاملي في قضية تحرش رئيس جمعية بنزيلات مركز إدماج

19 ماي 2024 - 1:06 ص

وجهت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب فرع أسفي، لعامل الإقليم ملتمسا للتدخل من أجل إعفاء رئيس الجمعية المشرفة على مركز الإدماج والمواكبة الاجتماعية للنساء والأطفال في وضعية صعبة، و النظر في علاقات بعض المسؤولين الإداريين بالجمعية ورئيسها ممن يحاولون التستر عليه وحمايته ويستقوي بهم على الضحايا من النساء ممن يعشن الهشاشة والفقر وصعوبة الوضعية.

واعتبرت المنظمة الحقوقية القضية خطيرة لا ترضاها لمدينة آسفي و المتعلقة بالاغتصاب والتحرش الجنسي الذي تعرضت له بعض نزيلات مركز الإدماج من طرف رئيسه، الذي كان من المفروض أن يكون بمثابة الأب والراعي الأمين والحامي لشرف نساء هذا المركز.

وكشفت مراسلة المنظمة الحقوقية الموجهة لعامل الإقليم ، والتي تتوفر الجريدة على نسخة منها، أن رئيس الجمعية المشرفة على التسيير والتدبير قد تجاوز كل الحدود من خلال تعريض نساء المركز للعنف والاستغلال الجنسي وبعد انكشاف فضيحته قام بالتشهير بهن عبر وسائل الإعلام بحيث اتهمهم بالفاض و عبارات نابية وغير لائقة من قبيل (…كانت تعيش بنواحي الدار البيضاء في شي أوكار…. يدها كاملة موشومة ) كما أفشي بإسرارهن وأسرار المركز حيت صرح بما يلي (.. وحسب الاستماع إليها السيدة كتمارس .. وكذلك كتستعمل جميع المخدرات .. شي وحدة كتكمي وتلوح عليهم البينتات ديال الكارو …مكينعسوش وكيبقاو مقصرين ….والغريب في الأمر غادين يلقاوهم ناعسين حدا بعضياتهم في حالة تثير الانتباه… كانوا كيدويو بالساعات مع الزوافرية ) إلى غير ذلك من الاتهامات والتشهير بالنزيلات كما اعترف انه كان يشغل شقيقه و إبنته بالمركز واعترف كذلك بأنه كان يبيت بداخل المركز ( المصدر تصريح رئيس الجمعية لمواقع اعلامية).

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .