معرض للصور الفوتوغرافية للمصور نجيب المعلم تحت عنوان جرسيف بين الماضي و الحاضر

30 مارس 2024 - 1:02 م

يستعد الاعلامي والمصور الفوتوغرافي ” نجيب المعلم”، إلى تنظيم معارض فنية للصور الفوتوغرافية، عن الأماكن التاريخية والمناظر الطبيعية التي يزخر بهما إقليم جرسيف، تحت عنوان “جرسيف بين الماضي والحاضر”.

وستشكل هذه المعارض التي ستحتضنها المؤسسات الثقافية و المدارس التعليمية بجرسيف، دعوة إلى استكشاف مجموعة من الصور الفوتوغرافية، التي تعكس المؤهلات الطبيعية و الأماكن التاريخية التي يمكن إستثمارها في الترويج السياحي بإقليم جرسيف.

وحسب تصريح للفنان نجيب المعلم، فإن هذه المعارض هي الأولى من نوعها بجرسيف، أما الصور الفوتوغرافية، فهي جزء من مجموعة من القصص والحكايات التي عاشها الفنان نجيب، عبر رحلته في إلتقاط هذه الصور والبحث عنها، حيث لكل صورة حكاية وشعور عاشه أثناء تواجده بأماكن هذه الصور، وأكد أن هذه الصور تبقى جزءا بسيطا من تاريخ المنطقة الغني، الذي ساهم في التراكم الحضاري للمغرب.

ويحاول الفنان نجيب المعلم، من خلال تنظيم هذه المعارض الفنية، إلى التعريف بالمؤهلات الطبيعية والسياحية لإقليم جرسيف، ومفاجأة الجمهور، بمجموعة من المٱثر التاريخية يجهلها حول ثقافته وهويته، وذلك عبر تحطيم الصورة النمطية عن إقليم جرسيف، التي تعتبره مجرد مدار طرقي يربط بين الشرق والغرب والشمال، وتعريف الأجيال الحالية بالبعد التاريخي لمنطقة جرسيف والمناظر الطبيعية المتنوعة التي يزخر بها، ولاسيما التلاميذ والطلبة الباحثين في مجال التاريخ والحضارة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .