جريمة قتل تهزّ مدينة وجدة وتراجيديا تكشف عن خلافات عائلية مروعة

17 مارس 2024 - 12:25 ص

شهد حي الرجاف الله بمدينة وجدة صباح اليوم حادثة مروعة، حيث تعرضت سيدة ستينية وشخص خمسيني لجريمة قتل بشعة على يد ابن زوج الضحية، قبل أن ينهي الجاني حياته بطريقة مأساوية.

وفقًا للمعلومات التي حصل عليها جريدة “”عالم أون” وقعت الجريمة الفظيعة في تمام الساعة العاشرة صباحًا، حيث قام الجاني بمهاجمة زوجة أبيه بواسطة بندقية صيد، مما أدى إلى وفاتها بعد تعرضها لعدة طلقات من السلاح الناري. وفي ختام الجريمة الرهيبة، قام الجاني بالانتحار بنفس الطريقة التي قتل بها زوجة أبيه.

تشير المصادر إلى أن الجاني كان يعمل كهربائيًا، ويبدو أن خلافات عائلية حول الارث قد تسببت في تصاعد النزاع بينه وبين زوجة أبيه، مما دفعه إلى اللجوء إلى هذا العمل الشنيع.

تعكس هذه الحادثة المأساوية واقعًا مريرًا من الصراعات العائلية التي قد تتحول إلى أعمال عنف خطيرة، وتؤكد على ضرورة معالجة الخلافات العائلية بطرق سلمية وبناءة قبل أن تتطور إلى مأساة كهذه.

نحن، كمجتمع، نستنكر بشدة هذه الأعمال العنفية الشنيعة، ونعبر عن تعازينا الحارة لأسرة الضحايا، سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان في مواجهة هذا الفاجعة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 1 )
  1. اعد قراءة الخبر :

    اين هو الشخص الخمسيني في الخبر؟يبدو ان الصحافة اصبحت مهنة لمن لا حرفة له

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .