بنكيران: عندنا بارونات مخدرات يحظون بحماية سياسية وأخشى على المغرب من سيناريو أمريكا اللاتينية

12 فبراير 2024 - 1:21 ص

أطلق الأمين العام لحزب العدالة والتنمية و رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بن كيران، تصريحات خطيرة تتعلق بوجود بارونات مخدرات يحظون بحماية سياسية.

بنكيران و في كلمته يوم أمس، في المجلس الجهوي لحزبه بجهة الرباط سلا القنيطرة، قال : “تبين لنا أنه عندنا أشخاص من كبار بارونات المخدرات في العالم موجودين في بلادنا”.

و أضاف بنكيران في كلمته الإفتتاحية أمس الخميس بالمجلس الجهوي للحزب بجهة الرباط سلا القنيطرة والموثقة عبر شريط فيديو، إن” هؤلاء (بارونات المخدرات) كانت ومازالت لديهم حماية سياسية وكانوا في مواقع متقدمة ولا زال القضاء يحقق في ملفاتهم”

.

وجدد بنكيران خلال انعقاد المجلس الجهوي للحزب بجهة الرباط سلا القنيطرة، أمس الخميس، تأكيده على أن حزب “العدالة والتنمية” أنقذ المغرب من الخطر في فترة الربيع العربي.

وأضاف “تبيت أن عندنا أشخاص من كبار بارونات المخدرات في العالم موجودين في بلدنا، ولديهم حماية سياسية ويحتلون مواقع متقدمة، والقضاء لازال يحقق معهم ولا ندري أين سيصل هذا الملف”.

وتابع ” دول أمريكا اللاتينية التي وقعت فيها أحداث مشابهة، اليوم نرى أين وصلت، في البيرو على سبيل المثال كانت في وقت من الأوقات لم يعد فيها أحد آمن على نفسه ولا على أولاده أو دينه”.

وزاد ” اليوم هناك تغول للرأس مال في كل مكان خاصة بعد سقوط الاتحاد السوفياتي، وما لحقه من هيمنة الرأس المال على الحياة السياسية وشرائه لها”.

واعتبر بنكيران أن ما يقوم به أخنوش ليس صناعة مغربية، بل الفرنسيون اليوم يتساءلون كيف أصبح إيمانويل ماكرون رئيسا لهم لولايتين رئاسينين، فأين كبار السياسيين في فرنسا؟.

وكال بنكيران اتهامات عديدة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، معتبرا أنه لا يحترم المشروعية الدستورية، ولا التأطير الملكي ولا رغبات الناس الرافضة للمساواة في الإرث.

وسجل أن عددا من الأمور الجيدة في المغرب حزب “العدالة والتنمية” من كانت له يد فيها، ومن بينها الراحة المالية للدولة، لأنه لو بقي دعم المحروقات إلى الآن لوصلنا للإفلاس وما يعنيه ذلك من فقدان للاستقلالية.

وأشار أنه عندما كان رئيسا للحكومة كان حزب “الأصالة والمعاصرة” يتحكم في كل شيء، حيث يذهب زعيمه إلياس العماري إلى فيلا “ماندرين” في الرباط ويأتي عنده كبار موظفي الدولة والسياسيون واحدا بواحد، وهذا مكتوب في الصحف وسبق أن نشرته مجلة “جون أفريك

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .