رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون السيدة مباركة بوعيدة تستقبل المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بكلميم وادنون

8 فبراير 2024 - 8:18 م

عقدت السيدة مباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون ، اجتماعاً موسعاً مع السادة أعضاء المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بگلميم وادنون بمكتبها بمقر الجهة اليوم الخميس 08 فبراير 2024 .

وقد قدم السيد الغالي لطيف رئيس المكتب الجهوي للتخييم تقريراً شاملاً حول عملية نقل أطفال المخيمات صيف 2023 الفارط و التي تأتي في إطار اتفاقية شراكة ثلاثية بين مجلس جهة كلميم وادنون و المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الثقافة و التواصل قطاع الشباب و المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بكلميم وادنون ، حيث شكّل هذا اللقاء الذي يقيّم المرحلة التخيمية بالجهة فرصة سانحة أمام رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون ليُقدم رئيس المكتب الجهوي للتخييم شُكره و إمتنانه العظيمين لمجلس الجهة ممثلاً في رئيسته و بقية أعضائه ، نظير جهودهم الكبيرة المبذولة في خدمة قضايا الطفولة و الشباب بالجهة .

حيث نوهت السيدة مباركة بوعيدة بالعمل الكبير الذي يقوم به المكتب الجهوي للتخييم على صعيد الجهة وتحقيق العدالة المجالية بين الجماعات الترابية و استفادة أطفال العالم القروي و ادماج الأطفال في وضعية اعاقة في العرض الوطني للتخييم الذي يحظى بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، مؤكدة في الوقت ذاته على وجود إمكانية لتوسيع أفق هاته الشراكة لتشمل مجموعة من المحاور المتعلقة بالتنشيط التربوي و الثقافي لأطفال الجهة و تكوين وتأطير كافة الفاعلين المدنيين في المجال التربوي وفق البرنامج السنوي الذي تُسطره سكرتارية الجامعة الوطنية للتخييم بشراكة مع وزارة الشباب و الثقافة و التواصل قطاع الشباب وباقي المتدخلين كشركاء بالنسبة لنا في الجامعة أساسيين.

بما يجسد إرادة جد قوية من أجل الارتقاء بقطاع التخييم في الجهة، مُشيرة إلى ضرورة التدبير المعقلن للعملية من كافة مناحيه التقنية والتدبيرية ومن خلال معطى الحكامة المالية والإدارية التي يجب أن تكون نُصب أعيننا جميعاً كشركاء أساسيين لإنجاح هذا البرنامج الوطني للتخييم وفق الخُطب الملكية في هذا الشأن التي نعتبرها كمكتب جهوي خارطة طريق ترسم المسار الصحيح للفعل المدني الجاد والفعال من داخل الجهة.

وفي الأخير تشرف المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم في شخص رئيسه و الاعضاء الحاضرين بتقديم تكريم للسيدة الرئيسة عربوناً و وفاءً لما بذلته من تجاوب وتفاني في خدمة قضايا الطفولة و الشباب و الصالح العام .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .